أستون مارتن تكشف عن الجيل الجديد من فانتج

أستون-مارتن-تكشف-عن-الجيل-الجديد-من-فانتج

كتب: أحمد مصطفى 

بعد مدة وجيزة من التشويق لها كشفت أستون مارتن عن الجيل الجديد من فانتج  بتصميم مميز لا يخرج عن تقاليدها العريقة، إلا أنه يقفز قفزة كبيرة إلى المستقبل.

يأتي التصميم الخارجي لأستون مارتن فانتج إنسيابياً ومميزاً مع واجهة أستون مارتن الشهيرة بشبكها الواسع, والمصابيح الأمامية الصغيرة، بينما تأتي الجانبية منحوتة لتحسين مقاومة الهواء وثبات السيارة مع تفاصيل صغيرة مميزة تزيد السيارة جمالاً، وأخيراً تأتي الخلفية بتصميم مميزاً جداً بمصابيح نحيلة متصلة، وجناح مدمج، ومشتت هواء سفلي ضخم، ولم تبخل أستون مارتن بالكربون فايبر في الأجزاء الخارجية.

بالنسبة للتصميم الداخلي فقد جاءت السيارة بتصميم عصري ومميز جداً ومليء بالتقنيات، وهو أبرز ما إفتقد له سيارات استون مارتن السابقة، مع تقديم هوية تصميم داخلية جديدة، بكونسول وسطي مستوحى من الطائرات الحربية، وشاشة نظام ترفيهي مرتفعة وتتوسط أعلى الكونسول، يتم التحكم بها عبر وحدة التحكم باللمس أمام مسند الذراع والشبيهة بالموجودة في سيارات مرسيدس، لتمكين السائق من التحكم بميزات النظام الترفيهي والشاشة دون رفع يده، إضافة إلى عدادت سرعة إلكترونية بالكامل، وتطريزات أنيقة تعكس اللون الخارجي للسيارة.

تظل الهندسة القابعة تحت هيكل السيارة الخارجي من أهم الأجزاء في أي سيارة رياضية فاخرة عالية الأداء، وفي حالة فانتج الجديدة كلياً فقد بنيت السيارة تحت إشراف Matt Becker الذي عمل سابقاً لدى شركة لوتس الشهيرة بأنظمة التوجيه والتعليق الرائعة, مما يرجح أن تكون قيادة فانتج الجديدة كلياً أفضل بكثير من الجيل الماضي خصوصاً مع حصولها على محرك AMG الشهير V8 ثنائي التيربو بقوة 503 حصان و505 رطل-قدم من العزم، ومع ناقل الحركة المكون من 8 سرعات من ZF، والترس التفاضلي محدود الإنزلاق إلكترونياً، ونظام توجه العزم النشط ويأتي كل ذلك بوزن 1,530 كجم الجيدة في سيارة رياضية بفئتها. وأخيراً، يتوقع أن تأتي السيارة في المستقبل بمحرك V12 من إنتاج أستون مارتن.

بالطبع ستضمن تلك التجهيزات من أستون مارتن لمحبي السرعة والأداء أكثر مما يتوقعون، وعلى سبيل المثال فإن وصول فانتج من 0 إلى 100 كم/س لن يستغرق أكثر من 3.6 ثوان، بينما يستغرق إقفال الترس التفاضلي 100 مل ثانية, كما يستغرق تبديل ناقل الحركة الأوتوماتيكي أجزاء من الثانية وتساعد مشتتات الهواء على ثبات السيارة عند السرعات العالية.