نصائح هامة

نصائح لسفر امن بالسيارة

نصائح-لسفر-امن-بالسيارة.

مع قدوم فصل الصيف، وانتهاء موسم الامتحانات، تبدأ العائلات في الانطلاق إلى الشواطئ والمنتجعات السياحية للتخلص من عناء الشهور الماضية.
وتبدأ الاستعدادات للعطلات الصيفية بتحميل السيارة بمختلف الأغراض التي يحتاج إليها المرء، سواء كانت حقائب ملابس أو أمتعة أو ألعاب رياضية أو حتى دراجات هوائية.
ويؤكد الخبراء أن الحمولة الزائدة لا تؤدي إلى زيادة معدل استهلاك الوقود فحسب، بل إنها يمكن أن تشكل خطورة حقيقية على حياة الركاب، لاسيما الأغراض السائبة.
وأوضح خبراء النقل والمواصلات بنادي سيارات أوروبا ونادي سيارات ألمانيا، بعض القواعد والإرشادات التي تجب مراعاتها لتحميل السيارة بشكل صحيح قبل الانطلاق في الرحلات الصيفية والعطلات الشاطئية.
وتتمثل القاعدة الأساسية الأولى في عدم اصطحاب كثير من الأغراض أثناء السفر؛ لأن كل ‬100 كيلوغرام إضافية على متن السيارة تؤدي إلى زيادة معدل استهلاك الوقود بمقدار ‬0.3 لتر/‬100 تقريباً. بالإضافة إلى أنه لا ينبغي تحميل السيارة بأغراض يزيد وزنها على القيمة المدونة في ترخيص السيارة. وعلى الرغم من أن هذه القيمة تزيد على ‬400 كجم في أغلب الأحيان، إلا أنها تتضمن وزن ركاب السيارة أيضاً. وكلما زادت حمولة السيارة، فإنها تؤثر بالسلب على أمان القيادة.
تخزين منظم
تنص القاعدة الأساسية الثانية على ضرورة تخزين الأمتعة بشكل منظم في السيارة، إذ يتعين على قائد السيارة وضع الحقائب الثقيلة الوزن في أدنى مستوى بصندوق الأمتعة قدر المستطاع، ومن الأفضل أن تكون مستندة إلى مساند ظهر المقاعد الخلفية مباشرة ومن دون أي فراغات.
وينصح الخبراء الألمان بضرورة وضع الأغراض الثقيلة للغاية فوق المحور الخلفي مباشرة، مع ضرورة توزيع الأمتعة بالتساوي على الجانبين. وتعمل أحزمة الربط على عدم انزلاق أجزاء الحمولة المنفصلة في صندوق الأمتعة عند القيام بمناورات الانحراف بالسيارة، بالتالي تتعرض السيارة للانزلاق والانحراف عن مسار الطريق. وهناك قطع خاصة من الحصير المضاد للانزلاق تعمل على مقاومة قوى الطرد المركزي بشكل إضافي.
وبالنسبة للسيارات الكومبي والموديلات الفان، فإنه لا ينبغي تحميل صندوق الأمتعة بما يزيد على الحافة العلوية للمقاعد الخلفية، طالما أن مقصورة السيارة غير مزودة بشبكة فاصلة ثابتة؛ لأن الحمولة العالية تحول دون رؤية السائق للطريق عبر الزجاج الخلفي، فضلاً عن إمكانية تطاير الحقائب والأمتعة بداخل مقصورة السيارة عند القيام بعملية كبح كاملة، وتكون بقوة تعادل أضعاف وزنها الحقيقي، ولهذا السبب لا يجوز وضع أي أشياء صغيرة على الرف الخلفي في سيارات الصالون؛ لأن الهاتف الجوال قد يتطاير بسرعة كرة البولينغ في حالة وقوع تصادم بالسيارة.
صندوق السقف
يوفر صندوق السقف إمكانية جيدة لتخزين الأغراض الخفيفة ذات الحجم الكبير، لكن هذا الصندوق يؤدي بدوره إلى زيادة معدل استهلاك الوقود من خلال زيادة مقاومة الهواء، علاوة على أنه يتسبب في تغيير خصائص أداء السيارة، لأنها تصبح أكثر حساسية لتأثير الرياح الجانبية، ولا يتناسب صندوق السقف مع بعض موديلات السيارات.
وبغض النظر عن كيفية تحميل صندوق الأمتعة، فإن مثلث التحذير وصندوق الإسعافات الأولية يجب أن يكونا في متناول اليد دائماً، حتى عند تحميل السيارة بشكل كامل. وتنطبق هذه النصيحة أيضاً على ألعاب الأطفال، لاسيما في رحلات العطلات الطويلة، وبالإضافة إلى ذلك لا ينبغي الاستغناء عن استعمال مقاعد الأطفال المناسبة لأعمارهم، على الرغم من أنها تكون ضخمة للغاية.
ويقدم نادي الدراجات الألماني نصائح خاصة للأشخاص الذين يرغبون في اصطحاب دراجاتهم الهوائية عند الانطلاق في العطلات الصيفية، فعلى الرغم من أن حامل السقف التقليدي يتوافر بكلفة منخفضة للغاية، لكن تظهر به بعض المشكلات المعتادة، مثل زيادة معدل استهلاك الوقود بسبب زيادة مقاومة الهواء، وتغير خصائص القيادة بشكل واضح. ولذلك ينصح الخبراء الألمان بأنه من الأفضل استعمال حامل الباب الخلفي، الذي يتيح إمكانية تثبيت الدراجات الهوائية بأمان.
وصلة جر
لا يتناسب حامل السقف التقليدي مع بعض موديلات السيارات، بالإضافة إلى أنه لا يمكن الوصول إلى صندوق الأمتعة إلا بصعوبة بالغة، ويزداد خطر حدوث أضرار بطبقة الطلاء. وبديلاً عن ذلك يتوافر حامل لوصلة الجر، وعلى الرغم من ارتفاع كلفة هذه الأنظمة، إلا أنها توفر مزايا عدة، ومنها إمكانية الخلع، بالتالي يتمكن المرء من فتح صندوق الأمتعة بشكل مريح، فضلاً عن إمكانية تحميل السيارة بسهولة واضحة.
وبشكل عام ينصح الخبراء الألمان بعدم تغطية الدراجات الهوائية المركبة في خارج السيارة بوساطة الأغطية المصنوعة من الأقمشة المشمعة؛ لأن هذه الأغطية تزيد من مقاومة الرياح، وبالتالي تتسبب في زيادة معدل استهلاك الوقود، فضلاً عن ارتفاع مستوى الضجيج الصادر عنها.
ومن الأفضل فك سلال المقود والمنفاخ ومقاعد الأطفال والملحقات التكميلية الأخرى من الدراجات الهوائية وتخزينها في مقصورة السيارة. وبالإضافة إلى ذلك لا ينبغي أن تتسبب الدراجات الهوائية في تغطية المصابيح الخلفية أو إشارات تغيير الاتجاه أو لوحة رقم السيارة الرسمية.
وبعد تخزين كل الحقائب والأمتعة بثبات وأمان، يتعين على السائق مواءمة ضغط هواء الإطارات ليتناسب مع الحمولة الجديدة بالسيارة، وعادةً ما يوجد ملصق على الجانب الداخلي لغطاء خزان الوقود أو توجد بعض الإرشادات في دليل التشغيل توضح القيمة المناسبة لضغط هواء الإطارات. وينصح الخبراء بنفخ الإطارات على القيمة القصوى المقررة من الشركة المنتجة عند التحميل الكامل للسيارة وشغل المقاعد بالكامل، بالإضافة إلى ضرورة إعادة ضبط الكشافات من جديد، إذا كان الضوء يشع في وضع أعلى بسبب حمولة الأمتعة.