دور التكنولوجيا في الحد من الاصطدامات الأمامية.

دور-التكنولوجيا-في-الحد-من-الاصطدامات-الأمامية-

دور التكنولوجيا في الحد من الاصطدامات الأمامية.

وفقًا لدراسة أجراها معهد التأمين للسلامة المرورية على الطرق السريعة في الولايات المتحدة  (IIHS) لنظم الوقاية من الاصطدام الأمامي مثل التحذير من الاصطدام الأمامي والكبح ( الفرامل ) التلقائي في حالات الطوارئ لمساعدة السائقين تجنب الاصطدام الخلفي. واستنادا الي البيانات التي جمعتها الشرطة الأمريكية، فان أنظمة الكبح ( الفرامل ) التلقائي في حالات الفرامل والاصطدام الأمامي تقلل من حوادث التصادم بنسبة 40 في المائة و 23 في المائة على التوالي. وقد صرح ديفيد زوبي رئيس معهد التأمين للسلامة المرورية على الطرق السريعة ((IIHS " أن نجاح الوقاية من الاصطدام الأمامي يمثل تقدما كبيرا نحو طرق أكثر أمانا" كما صرح بأنه كلما أصحبت التكنولوجيا أكثر شيوعا كلما قل نسبة الحوادث التي تنتج عن الاصطدام. كما أعلنت الإدارة الوطنية لسلامة المرور على الطرق السريعة معهد التأمين للسلامة المرورية على الطرق السريعة ((IIHS موخرأ انه قد أبرم اتفاق مع شركات صناعة السيارات على جعل نظام الكبح ( الفرامل ) التلقائي على جميع النماذج.
درس الباحثين تقرير الشرطة عن الاصطدامات الخلفية في 22 ولاية بين عامي 2010 و2014 والتي تضم سيارات هوندا، أكورا، مرسيدس بنز، سوبارو، وفولفو المجهزة بأنظمة منع الاصطدام الأمامي. وتم مقارنة نسبة التحطم مع سيارات من نفس النماذج والتى لم يكن بها تقنيات الوقاية من الاصطدام الأمامي. التي تم تحديدها بمستوي حالتهم. وأوضحت دراسات سابقة لمعهد بيانات فقدان الطرق السريعة ( HLDI) بناء على مطالبات التأمين للبحث عن العوامل الاخرى التي توثر على معدلات الاصطدام مثل استخدام الهواتف أثناء القيادة أو المرآب ( الجراج). كما تم تحليل مخاطر الإصابات من خلال دراسة معهد التأمين للسلامة المرورية على الطرق السريعة ((IIHS ووجد أن تقنيات الوقاية من الاصطدام الأمامي قد قللت من احتمال أصابه راكبي السيارات بأي أذى في التصادم الخلفي. وأدت فرامل الطوارئ الأمامية والتحذير الأمامي من الاصطدام من انخفاض خطر الإصابة بنسبة 42 في المائة و6 في المائة على التوالي. ومن ناحية أخري تم دمج التحذير من الاصطدام بأنظمة فولفو للسلامة إلي خفض نسبة الإصابة في الاصطدام الخلفي بنسبة 47 في المائة.
على الرغم من زيادة مستوى السلامة التي توفرها التكنولوجيا الحديثة مثل التحذير من  الاصطدام الأمامي والكبح التلقائي في حالات الطوارئ ، يقول معهد التأمين للسلامة المرورية على الطرق السريعة ((IIHS " مازال من الصعب دراسة فوائد هذه الميزات في صناعة السيارات بسبب كونها إضافات اختيارية مع وسائل أخري للسلامة". وأضاف أيضا " من الممكن ملاحظة بعض الفوائد مثل أنظمة تخفيف الاصطدام من نظام التحكم في تثبيت السرعة. وجدت أن أنظمة فولفو لسلامة المدينة هي الأكثر فعالية على الطرق مع حدود السرعة من 40-45 ميلا في الساعة، والسيارات المزودة بالنظام أقل عرضة للسيارات الاخري بنسبة 54 في المائة. وفي حدود السرعة التي تبلغ 35 ميلا في الساعة أو أقل، تنخفض فاعلية نظام السلامة الي 39 في المائة في حين ازدادت السرعة عن 50 ميلا في الساعة ينخفض نظام السلامة الي 25 بالمائة.