4 أسباب تجعل المحرك يفقد قوة سحبه مع مرور الزمن

4-أسباب-تجعل-المحرك-يفقد-قوة-سحبه-مع-مرور-الزمن

هناك أربع أشياء يحتاج اليها المحرك لتوليد الطاقة واظهار كفاءته، وتقريبا أي مشكلة في المحرك قد تتعلق بواحد من أحد هذه الاسباب الاربعة.دعونا نوضح كل سبب من هذه الأسباب على حدة وهي الهواء ، الوقود ، الكبس، شرارة


1- الهواء
فلتر الهواء

لحسن الحظ فحله سهل، يمكن الحصول على مرشحات الهواء ( الفلتر ) من أي متجر للسيارات ، فهي تعتبر بسيطة ورخيصة ، ولذلك من المهم جدا تنظيفها واستبدالها لو حدث لها أي انسداد فبمجرد انسداد مرشح الهواء
 تصبح قوة المحرك أضعف فهو يحتاج الي سحب الهواء. فهواء أقل يعنى قوة سحب أقل.
 

العادم (الشكمان )
ما يدخل يجب أن يخرج. كلما انخفض مستوى تدفق الهواء كلما انخفض أداء المحرك. لعمل المحرك وزيادة قوة السحب يجب طرد غازات العادم فهي خليط من الهواء والوقود المحترق أو المواد المضافة للوقود نتيجة التفاعل.
من أسباب قلة تدفق الهواء هي تكون وتجمع الرواسب مع الزمن وأيضا مشاكل كاتم الصوت الداخلي،سواء كان من الصدأ أو عوامل أخرى،وكذلك تعديلات الأنابيب الداخلية يمكن أن يؤدي إلى تقليل تدفق الهواء من العادم.

 

تلف الصمامات وملحقاتها
هذا صحيح لاسيما في المحركات التي ليس بها ضبط تلقائي. مع مرور الوقت قد تتلف وحدة تحريك الصمامات،
 لكن مع تغير زيت المحرك بانتظام يمكن أن يطيل من عمر الصمامات. فهو مرتبط بتدفق الهواء في المحرك.

 


2- الوقود
أي شيء يمنع الوقود من الدخول في اسطوانة المحرك قد يتسبب في فقدان الطاقة وقوة السحب.
 

التزود بالوقود عن طريق الحقن
الرشاشات المسدودة تسبب سلسلة من المشاكل، مع مرور الوقت تتراكم الرواسب بسبب امتصاص الحرارة أو بسبب الوقود السيئ. الرواسب الصغيرة يمكن إن تجعل حساسات الأوكسجين تعمل بكفاءة أقل مما يتسبب في استهلاك المزيد من الوقود لتعويض النقص
 

مضخات الوقود
مع مرور الوقت تتهالك مضخة الوقود فقد تكون لازالت قادرة على العمل ولكن بشكل ضعيفا ولكنها قد لا تخفق بالضرورة بشكل كإرثي.في حين قد تزال قادرة على توفير الوقود عند الضغط المنخفض، قد تبدأ في الكفاح من أجل ضخ الوقود اللازم في ضغط أعلى أو لفترات أطول. اذا كانت سيارتك تفقد سحبها أثناء التسارع أو السفر الشاق او إذا كنت تشعر ببعض التقطيع فقد يكون نتيجة تهالك مضخة الوقود.
 


3- الكبس ( الضغط )
بالنسبة للمحركات القديمة، الحفاظ على الضغط يعتبر تحديا كبيرا. وكثيرا ما تكون المشكلة المتعلقة بالضغط عاملا رئيسيا يساهم في فقدان قوة سحب المحرك، والإصلاحات ليست هينة مثل بعض المشكلات الأخرى، وذلك ببساطة لأن المكونات المعدنية قد تتلف وتتهالك بمرور الوقت.
  

هناك عدة طرق أخري يمكن للمحرك فقدان ضغطه.
 
تلف حلقات المكبس
واحدة من الاشياء الرئيسية التي قد تتلف على مر الزمن هي حلقات المكبس، وهذا قد يسمح بتسرب الضغط، بعض من الوقود والضغط سوف تمر من المكابس عَلَى مُحَاذاة جدران الاسطوانة حتى عمود المرفق. مما قد يتسبب في فقدان قوة سحب المحرك، كما يمكن تسرب بعض الهواء عبر شوط السحب. عند الضغط بعد عملية الاحتراق سوف يتلوث الزيت ببعض المنتجات الثانوية لعملية الاحتراق داخل حيز عمود المرفق.
 

رواسب الكربون على مقاعد الصمامات / صمام السحب
اذا تراكمت رواسب الكربون على الصمامات، فقد يمنع الصمامات من الإغلاق بصورة صحيحة.لو لم يتم إغلاق صمام الدخول تماما فسوف يسمح للهواء بالهروب خلال عملية الضغط وسيؤدى إلي انخفاض نسبة الضغط. ويمكن أن يؤدى أيضا الي نتيجة عكسية  للوقود والهواء أثناء عملية الاحتراق. صمامات العادم  لم يتم إغلاقها فسوف تؤدى الى انخفاض في معدل الضغط.
 


4- الشرارة

لو تراكمت الرواسب على المكبس أو جدران الاسطوانات، فيمكن أن تنتج بقع ساخنة. ويمكن أن تؤدى الى دق المحرك إذا سمحت الظروف بذلك. اذا كان المحرك كفؤ فسيأخر توقيت الاشتعال للتقليل من احتمال الدق فتفقد قوة سحب المحرك.
 

تلوث شمعات الإشعال
شمعات الإشعال يمكن أن تكون رواسب مع مرور الوقت. عدم تناسق شرارة شمعات الإشعال من المحتمل أن يكون هناك خلل في عملية الحرق. فالحفاظ على الشمعات نظيفة يضمن جزء من المعادلة حتى لا تؤدى الي فقدان قوة سحب المحرك.
 


تغير الزيت بانتظام
بالصيانة الجيدة، الاحتكاك لن يكون مصدر قلق كبير، لو تركت الزيت ليصبح مادة لزجة، فان الرواسب الصغيرة في لزوجة الزيت تكون أكثر صعوبة في المضخة وتؤدى الي تقليل تدفق الزيت المناسب لجميع أنحاء النظام. بدون تدفق الزيت المناسب تتلف المكونات بشكل أسرع بكثير وسوف تضطر للعمل أكثر للتغلب على الاحتكاك. فالمزيد من الاحتكاك يزيد من التلف فيفقد قوة السحب.
 
أفضل شيء يمكنك القيام به لمنع فقدان قوة سحب المحرك مع مرور الوقت هو الحفاظ على سيارتك بشكل صحيح. بغض النظر عن أن فقدان قوة السحب أمر لا مفر منه لأنه لا يوجد شيء يدوم الي الأبد.