قيادة السيارات وسط الأمطار الغزيرة

-قيادة-السيارات-وسط-الأمطار-الغزيرة

هطول الأمطار الغزيرة بشكل مفاجئ يحدّ بدرجة كبيرة من مدى رؤية سائقي السيارات، ويمكن أن يؤدي إلى جعل السيارة تطفو فوق مياه الأمطار الغزيرة. وبشكل عام، فإن المسافة الفاصلة بين السيارات اللازمة لإيقافها بشكل مفاجئ دون أن تصطدم بالسيارة التي أمامها، يمكن أن تصل في حالة الأمطار والطرق المبتلة إلى ضعف المسافة المطلوبة على الطرق الجافة.

وتوصي إحدى وكالات الفحص الفني للسيارات في ألمانيا بضرورة تقليل السرعة بشدة واستمرار وضع القدم على بدالة المكبح مع الإمساك القوي بعجلة القيادة، وفي حالة السيارات ذات الناقل الآلي يجب وضع نظام نقل الحركة على الوضع «إن».

وبمجرد انزلاق السيارة، فإن الإطارات يمكن أن تعود بشكل مفاجئ إلى ملامسة الطريق في أي وقت، وهو ما يمكن أن يؤدي إلى جعل السيارة تخرج عن السيطرة إذا لم يكن السائق ممسكًا بعجلة القيادة بقوة.

كما يجب تشغيل الإضاءة المضادة للمطر والضباب بسرعة بمجرد هطول الأمطار بغزارة حيث يتلاشى ضوء الشمس بسرعة، كما أن نظام تشغيل مصابيح السيارة آليًا يمكن أن يكون بطيئًا في الاستجابة لغياب ضوء الشمس نتيجة السحب وتساقط الأمطار، بحسب وكالة «تي يو في تورينجن» للفحص الفني للسيارات.